قائمة المواضيع

الإخفاء في اللغة :  ضد الإعلان والإبانة بمعنى الستر ،  يقال أخفيتُ الأمر أي كتمته .

وفي  إصطلاح علماء التجويد : حالة  متوسطة  بين الإظهار  والإدغام  عارٍ عن التشديد مع بقاء الغنة .

ومعنى هذا أن النون الساكنة أو التنوين لا يذهب لفظهما بالكلية ولا يظهران ظهوراً تاماً بل يذهب الحرف وتبقى صفته وهي الغنة.

والحروف التي يقع الإخفاء عندها هي خمسة عشر مجموعة في أوائل كَلِم هذا البيت:

صِفْ ذا ثَنَا كَمْ جَادَ شَخْصٌ قَدْ سَمَا            دُمْ طَيِّباً زِدْ في تٌقىً ضَعْ ظَالِما

فإذا جاءت النون الساكنة أو التنوين قبل أحد هذه الحروف وجب إخفاؤُهما عنده ، وسواء كان اجتماع النون وحرف الإخفاء في كلمة أو في كلمتين .

الأمثلة :

نون ساكنة أو تنوين مع ص

 أنْصَار / عنْ صلاتهم - قاعاً صَفْصَفاً

 نون ساكنة أو تنوين مع ذ

 أَنْذِر قومك / مَنْ ذَا الذي - سلْسلةٍ ذَرْعها

 نون ساكنة أو تنوين مع  ث

 والأٌنْثى / مِنْ ثَمَرة - ماءً ثجَّاجا

 نون ساكنة أو تنوين مع ج

 زَنْجَبيلاَ / إنْ جَاءَكم - خلقٍ جديد

 نون ساكنة أو تنوين مع ش

 أنْشأكم / مِنْ شّرِّ - سبعاً شداداً

 نون ساكنة أو تنوين مع ق

 ولا يُنْقذُون / مِنْ قبل - شيءٍ قدير

 نون ساكنة أو تنوين مع س

 الإِنْسان / ولئنْ سَألتهم - فوجٌ سألهم

 نون ساكنة أو تنوين مع ك

 ولاتَنْكِحوا / تَكُنْ كصاحب - يوماً كان

 نون ساكنة أو تنوين مع ض

 مَنْضود / مَنْ صَلَّ - قوماً ضَالِّين

 نون ساكنة أو تنوين مع ظ

 اَنْظِرني / مَنْ ظَلم - ظِلاًّ ظَليلا

 نون ساكنة أو تنوين مع ز

 أنْزَلنا / مِنْ زَقُّوم - مباركةٍ زيتونة

 نون ساكنة أو تنوين مع ت

 أَنْتٌم / لَنْ تنالوا - يومئذٍ تعرضون

 نون ساكنة أو تنوين مع د

 أنْدَادَا / مِنْ ديارهم - كأساً دِهَاقا

 نون ساكنة أو تنوين مع ط

 انْطَلِقوا / مِنْ طَيِّبات - ليلاً طويلا

 نون ساكنة أو تنوين مع ف

 مُنْفَطر / لَنْ تنالوا - يومئذٍ تعرضون

أمثلة أخرى :

منصوراً  -  أن صدوكم  -  ريحاً صرصراً  -  منذر  -  من ذكر  -  سراعاً ذلك  -  منثوراً -  من ثمرة  -  جميعاً ثم  -  ينكثون  -  عاداً كفروا  -  أنجيناكم  -  إن جاءكم  -  شيئاً جنات  -  المنشئون  -  لمن شآء  -  عليمٌ شرع  -  أنداداً  -  من دآبة  -  ينطقون  -  من طيبات  -  صعيداً طيباً  -  فأنزلنا  -  فإن زللتم  -  يومئذٍ زرقاً  -  وإن فاتكم  -  منتهون  -  من تحتها  -  جناتٍ تجري  -  منضود  -  من ضل  -  مسفرةُ ضاحة  -  من ظهير  -  ظلاً ظليلاً  .

ووجه إخفاء النون والتنوين عند هذه الأحرف هو أنهما لم يقربا من هذه الأحرف مثل قربهما من حروف الإدغام فيدغما ، ولم يبعدا منها مثل بعدهما من حروف الإظهار فيظهرا ، فأعطيا حكماً متوسطاً بين الإظهار والإدغام وهو الإخفاء

ومراتب الإخفاء ثلاثة أعلى عند الدال والطاء والتاء ، وأدنى عند القاف والكاف ، وأوسط عند الباقي

والفرق بين الإخفاء والإدغام هو أن الإدغام فيه تشديد ، والإخفاء ليس فيه تشديد ، والإخفاء يكون عند الحرف  والإدغام يكون في الحرف